اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022، كما تنبأ بها رواد التصاميم - منصة رواد

اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022، كما تنبأ بها رواد التصاميم

الأمر العظيم في اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022 هو أنّها كل عام تأتي مع الفرصة للتجديد والبدء من الصفر.

بينما كانت الاتجاهات السابقة مندفعة بالوعد بعقد جديد، بالاقتراض من الخيال العلمي والتكنولوجيا المستقبلية.

فإن اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022 تضع الناس في المرتبة الأولى. لذلك قمنا بأخذ عيّنات من الآراء من المجتمع العالمي لمصمّمي الجرافيك وتنبّؤاتهم التي تشير إلى الاتجاهات التي ترتكز على الحاضر.
لنتعرف في مقالنا على اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022.

العلامات التجارية في حالة حركة

إن كنت تتابع موقعاً ما أو تتصفح برنامجاً على الإنترنت فإنك لا بد أن تلاحظ تواجد المزيد من التصاميم المتحركة، و يعتقد الكثير أن هذا جيد جداً و أن مستقبل الصور الثابتة لم يعد موجوداً أبداً.

كما أنّ التقدم المستمر للمنصات الرقمية و إبتكار منصات جديدة و نمو العالم الافتراضي بشكل مذهل فتح للعلامات التجارية مسارات جديدة للسير بها عبر الانترنت.

كما أن الرسوم المتحركة فتحت إمكانيات كبيرة أمام المستهلكين من أجل الإشتراك. وكان لها أثر كبير لذلك على التعبيئة و التغليف.

ولذلك سيكون هنالك ارتفاع حاد في الابتكارات لتسويع نطاق حركة العلامة التجارية عبر الانترنت.

ولهذا السبب سيكون لذلك أثر كبير على صناعة التصميم حيث يتم دمج التصميم و الحركة و لكن ذلك يتطلب من المصممين أن يكتسبوا خبرة أكبر في مجال الحركة و الإيقاع و بالإضافة إلى تحسين مهارات التصميم التقليدية.

اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022
اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022

الغرب المتوحش الجديد

رغم كل الوباء المسيطر على العالم و الوضع الاقتصادي المتأزم إلا أن التصميم متطور في كل مكان.

حيث يجب التحرك بالإتجاه المعاكس الذي يتعلق بفوضى حية و مفعمة بالحيوية، وإنه يأتي كرد فعل على نمط رسومي متناسق و متناغم بشكل متزايد تحدده العديد من العلامات التجارية و الشركات حيث يوجد مساحة متزايدة لشيء خشن، كما ويعتبر شيء حقيقي.

بالإضافة إلى أنها تعتبر مساحة خطوط خضراء و ماسكات الشاشة و المصنوعات الرقمية عناصر أساسية في التصميم، حيث تعتبر هذه التصميمات مستوحاة من من مهارات جديدة في عصر اقتصاد المبدعون و هذا ما يجعل هذه الطاقة لا تنتمي إلى الفوضى المتفشية بشكل كبير على الإنترنت بل تعتبر نسخة منقحة و عصرية و شكل من أشكال الفوضى الرقمية التي عمل على تشكيلها المواطنون الرقميون.

قد يهمك أيضاً: أفضل برامج تصميم الجرافيك لعام 2022

تقسيم (التصميم) الحدود

إنّ الوباء العالمي على الرغم من انه لم يكن نافعاً أو محبذاً لأي شخص إلا أنه فتح لنا طرق للتفكير و العمل بطرق جديدة و فتح لنا مستوى عالٍ للعمل دولياً أو التعاون مع المواهب الدولية.

حيث فتح فرصا للتعاون مع المواهب الذي طالما رغبت فيه للعمل من أجله، الأمر الذي ساعد على مشاركة الخبرات و المهارات، وهذا سوف يعمل على نشر الثقافات حتى بعد الإنتهاء من الوباء و سينقلنا إلى عوالم مختلفة و جديدة.

الابتعاد عن الانغماس في الذات

أصبحت جميع المؤتمرات تدور حول العمل على زيادة الدخل إلى أقصى حد ممكن و هذا ما يشغل العالم بشكل عام و المصممين بشكل خاص.

و يتم ذلك إما من خلال زيادة السعي للعمل المستقل أو العمل على تأسيس شركة ناشئة خاصة بك.

لكن مع أول موجة للوباء في أذار من عام 2021 تغيرت وجهة نظرالعالم و تطلعاتهم و أهدافهم.

و قد أوضحت ذلك ناتالي ريدفورد بقولها: أنه أصبح هنالك تطور ملحوظ بعيداً عن ثقافة الزحام و التوجه نحو الماديات.

التي كانت الهدف الأساسي في الماضي حيث أصبح الناس يميلون إلى قياس النجاح من خلال مستوى السعادة الذي قمت بتحقيقه و ليس بمقياس المال الذي قد قمت بجنيه.

كما أنه أصبح هنالك دور كبير للرعاية الذاتية و تحديد الألوية الذاتية و حب الذات و السعي لإسعادها.

كل ذلك سيؤدي إلى مشاهدتنا إلى جماليات أكثر واقعية و غير متكررة في عالم التصميم.

وذلك بسبب المزيد من الانتقائية في التصميم، وهذا بسبب الرغبة الكبيرة في الحصول على البساطة و السعادة بعيداً عن الماديات.

و كلّ ما نحتاج معرفته بالفعل هو إن كان العام المقبل سيكون عاماً تملؤه الإيجابيات.

حيث يعمل الجميع على جعل 2022 مختلفاً تماماً عن أزمنة الوباء التي قد مضت.

كما أكد إلين مونرو أنه يتحذر من عالم مليء بالتفاؤل و الحذر حيث تتجه العلامات التجارية تتجه نحو مظهر أكثر تفاؤلاً و على مستوى أعمق.

يمكن أن نرى طفرة من العلامات التجارية التي تشمل على جميع معاني الإيجابية و التفاؤل و البهجة.

الحد الأقصى من النهضة البصرية 

إن النهضة البصرية سوف تحدث قريباً من التشابه الرسومي الذي نتج عن المتطلبات الوظيفية السابقة التي كانت محدودة للعيش في فضاء رقمي.

هنالك إرادة قوية جداً لصناعة عالم أكثر ثراء حيث نقيم نحن الآن في عالم يميل إلى التطرف،

وفيه تحل القصص و الروايات العميقة و التجارب المرئية مكان أنظمة العلامات التجارية المسطحة و الهندسية.

و لكن كل شيء يشير إلى أننا نشهد انتقالات للعلامة التجارية إلى لوحات موحدة اللون و جريئة.

لتضيف مظهر أكثر جمالاً و تفرداً حيث ينصح دائماً باستخدام ألوان زاهية تعتبر نابضة بالحياة لتعكس علامة تجارية تتمتع بالجراءة و الحيوية.

الطباعة تصبح أكثر حيويةً ومرحاً

أكد كبار المصممين أن عام 2022 هو عام الكبير للطباعة حيث سنشاهد أنماطاً جديدة و محروفة و يتم الإستفادة من كل أشكال الغير و الإبتكار.

حيث أكدّ أيضاً أن اتجاه تصميم الحركة الذي قمنا بشرحه سابقاً سيكون له أثر كبير على عالم التصميم.

كما أنه سيصبح للألون و الحيوية دور مهم في اتجاهات طباعة 2022.

حيث أنه سيصبح للطباعة لمسة عصرية من خلال الألوان الزاهية التي سيتم إضافتها.

و الأشكال المتناقضة التي ستضيف رونقاً فائق الجمال و الغرابة.

عمليات الانتقال الإبداعي

حيث يعمل هذا المجال على دمج التصميم مع الموضة و العلامة التجارية حيث بعملية تغيير التصميم و العلامة التجارية و الأزياء و في بعض الحالات سيبدأ في الاندماج معاً.

و بهذا تصبح العلامة التجارية حديثة و منوعة و بعيدة كل البعد عن التقليد.

بالإضافة إلى أن وجود العديد من العلامات التجارية التي تستكشف كيف يمكنك العيش خارج العبوة و الظهور بعدة طرق مبتكرة.

قد نراها مع الوقت تتحول إلى أشكال عديدة من أنماط السوق المستخدمة.

الواقعية و التصميم التخريبي

لقد اعتقدنا في عام 2021 أنه سيكون هنالك حنين كبير إلى الماضي في مجال عالم التصميم.

و لكن تمت الإشارة إلى أن الأمور سوف تكون مختلفة تماماً في العام المقبل.

إن كنا قد أطلقنا على عام 2021 بالتفاؤل الحذر سوف نقوم باطلاق الواقعية غير اعتذارية على عام 2022 و كل ما كنا قد رسمنا له في عام 2021 قد حصل بالفعل.

إلا أن آمالنا في عام 2022 ستكون أكبر و أوسع بسبب إستعدادنا التام لها نفسياً و جسدياً و روحياً.

بمعنى أقرب في 2022 لن ننظر أو نحلم بالماضي أبداً بل إننا سوف نسعى لتحقيق ثمار امكاناتنا و المسارات التي ظهرت بصورة أكبر في فترة الوباء و الحجر الصحي حيث إن موجة جديدة من رواد الأعمال سوف تجتاح الساحة قريباً

وعلى رغم أننا نسيرجميعاً نحو مستقبل مجهول و غير مؤكد إلا أننا مازلنا متمسكين بالطرق و الإنجازات القديمة وهذا ما يجعلنا أكثر ثبات و تأكيد.

فالوحشية كانت رد فعل مدمر للتصاميم المفرطة في التصميم و التحليل للجيل السابق.

و هو أسلوب ولد لاستحضار ردود فعل جريئة حيث ستكون 2022 نقلة نوعية و منتظرة من مرحلة الاضطراب إلى مرحلة التغيير.

اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022
اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022

توافق العمل البيئي مع الجماليات البيئية

يوجد اليوم الكثير من الأحاديث حول البيئة ومن نواح عديدة فإن صناعة التصميم تتقدم في هذا المنحنى.

حيث وضح أحد مدراء التصميم أنه يمكن للمستهلكين اكتشاف عمليات الغسيل الخضراء من على بعد ميل واحد.

لذلك أصبح يتوجب على العلامة االتجارية عدم الإكتفاء باللون الأخضر لتأكيد أنها تضع الكوكب في المقام الأول.

حيث إن العلامات التجارية تعرض إلى المزيد من استخدام المواد التي تعتبر أكثر استدامة في عبواتها وهذا يحتاج إلى أن ينعكس جمالياً.

حيث لن يكون التحدي على المصممين و المغلفين بالأمر السهل أبداً.

إنما يتوجب عليهم اختيار مواد أقل تأثير كربوني ممكن لتلبية ما تم توقعه من قبل المستهلك و أن يتوافق مع المعايير البيئية.

حبث يعتبر الحبر الذي يعتمد على الماء الأكثر استخداماً و لكنه غير جيد بالنسبة للأوراق ناعمة الملمس.

لكن الأهم هو الذكاء الذي يمتلكه المصمم في استخدام هذه الأدوات.

وأخيراً يجب التأكد أن ما ينتظرنا في عام 2022 مختلف تماماً عن ما قد مضى في عام 2021 و 2020.

حيث أن التصميم قد تغير كلياً و أصبح يعتمد على أدوات و آليات أكثر سلاسة و سهولة.

ولكن ساحة العمل أصبحت مكتظة و المنافسة قوية و صعبة و البقاء هنا ليس للأقوى بل للأذكى.

كما أن اتجاهات التصميم الجرافيكي لعام 2022، كما تنبأ بها رواد التصميمات ستكون مختلفة تماماً.

لذلك يجب أن تكون الاتجاهات بالأعلى قدمت لك المزيد من المعرفة حول المسار الذي يهدف المصممين للمضي به في عام 2022.

اقرأ أيضاً: خدمات تسويقية رقمية لا يمكن تجاهلها في عام 2022.

شارك :

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on linkedin

مقالات شائعة