العلامة التجارية لصاحب العمل وكيف تبنيها؟ - منصة رواد
العلامة التجارية لصاحب العمل

العلامة التجارية لصاحب العمل وكيف تبنيها؟

كيف يُنظر إليك كصاحب عملٍ من قبل الموظفين الذين قمت أو تقوم بإدارتهم هو ما يسمّى بالعلامة التجارية لصاحب العمل.

لكن ما هي العلامة التجارية لصاحب العمل وكيف يمكن بناؤها وتنميتها والحفاظ عليها.

إليك دليلنا هذا وفبه كل ما تحتاج معرفته عن بناء علامتك كصاحب عمل.

ما هي العلامة التجارية لصاحب العمل؟

إنّ مصطلح العلامة التجارية الذي نعرفه يدلّ على العلامة التجاربة التي تنشئها من خلال الحملات التسويقية والإعلانية الذكية، ومن خلال منتجاتك وخدماتك.

لكن هناك العلامة التجارية التي يتمّ إنشاؤها من خلال تصور الناس ووعدك العام للموظفين، وهو أمر حيوي لنجاح شركتك بشكلٍ عام.

إنّ العلامة التجارية لصاحب العمل هي كيفية تسويق شركتك للباحثين عن عمل، وهي الطريقة التي تقدم بها نفسك وكيف ترّد على من يتركون تعليقات عنك.

تشارك العلامة التجارية الفعالة لصاحب العمل ما يجعل مؤسستك مكاناً رائعاً للعمل وستوضح أنك تهتم بموظفيك وبنجاحهم وسعادتهم.

العلامة التجارية لصاحب العمل
العلامة التجارية لصاحب العمل

أهمية العلامة التجارية لصاحب العمل

إنّ العلامة التجارية الأصلية والمحددة جيداً هي أمر ضروري لتوظيف المواهب الجيدة والاحتفاظ بها في سوق اليوم.

وذلك لأنها تجذب الموظفين المرشحين المطّلعين.

عندما يشاهد المرشحون الوظائف جنباً إلى جنب مع المحتوى ذي العلامات التجارية الذي يساعدهم في تأهيل أنفسهم، فإن شركتك تجني فوائد المتقدمين ذوي الجودة العالية وتكاليف التوظيف المنخفضة.

تؤثر العلامة على ما إذا كان المستثمرون المحتملون وكذلك العملاء، يرغبون في الاستثمار معك والقيام بأعمال تجارية.

في حين أنّ العلامة التجارية الإيجابية لصاحب العمل ستجذب المستثمرين والعملاء أما العلامة التجارية السلبية قد تكلّف استثماراتك ومبيعاتك خسائر كبيرة.

أنشطة العلامات التجارية لصاحب العمل

علامتك هي مصطلح يستخدم لوصف سمعة المنظمة كصاحب عمل.

وهي كلّ ما تفعله المنظمة للتواصل والترويج لعرض قيمة موظفي المؤسسة، وتتضمن هذه العلامة بعض الانشطة الأكثر شيوعاً لصاحب العمل:

  • تخطيط وتنفيذ استراتيجية العلامة التجارية المحددة بوضوح.
  • إنشاء موقع وظيفي جذاب.
  • استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة شهادات الموظفين وقصص النجاح.
  • إدارة مواقع مراجعة أصحاب العمل.
  • إنشاء وإدارة ملفات تعريف متقدمة في لوحات الوظائف.
  • إنشاء وترويج اوصاف وظيفية جذابة وإعلانات وظيفية.
  • الاستثمار في خبرة المرشحين أثناء عمليات التقديم والاختيار.
  • المشاركة في معارض التوظيف المحلية وغيرها من الأحداث المهنية.

كيف يتم بناء العلامة التجارية لصاحب العمل؟

حتى تتمكن من بناء علامة تجارية إيجابية عليك اتباع مجموعة من الخطوات التي تقودك نحو النجاح.

بدايةً يجب أن تفهم أنّ العلامة التجارية التي تبنيها تعتمد كليّاً عليك وعلى اهتمامك.

والخطوة الأولى الجيّدة هي إنشاء ملف وإضافة تفاصيل الشركة الهامة التي يفكر الباحثون عن عمل الأذكياء فيها قبل التقدم للعمل في أيّ شركة.

مثل عدد موظفيك وتفاصيل الصناعة ورسالة الشركة والمزايا والامتيازات بالإضافة إلى إضافة الصور.

أنت بحاجة إلى بناء شخصية مماثلة على مواقع خارجية أخرى وإنشاء مستندات داخلية قوية وصفحات الويب التي تصف بها مهمة الشركة والامتيازات للعمل هناك.

يتمثل جزء كبير من بناء علامة تجارية إيجابية لصاحب العمل في إدارة مراجعات الموظفين.

خطوات تشكيل ماركة صاحب العمل

إن تشكيل العلامة التجارية أمر مهم لاكتساب المواهب والموظفين، وذلك لأنّ أغلب الباحثين عن عمل يبحثون عن مراجعات وتقييمات الشركة عند تحديد مكان التقدم لوظيفة.

ومن الطرق الفعالة التي تساعدك على تشكيل علامتك التجارية:

  • نشر شعار شركة محدث، فإنّ أحدث إصدار لشعار شركتك يجب أن يكون مميزاً بشكلٍ بارز لإضفاء جوّ من الأصالة وضمان معرفة الزائرين بأنهم قد وصلوا إلى المكان الصحيح.
  • يمكنك تخصيص ملفك الشخصي للجمهور، فالعلامة التجارية لأصحاب العمل ليست مقاساً واحداً يناسب الجميع، ولذلك عليك تخصيص ملفك الشخصي للموظفين بناءً على مهنتهم مثل الهندسة والمبيعات.
  • تحديث ملفك الشخصي باستمرار، ففي كثير من الأحيان سوف تجعل المرشحين متحمسين للعمل في شركتك من خلال مشاركة أحدث معالم الشركة وإصدارات المنتجات وخدمة المجتمع.
  • عرض شرح قيمة صاحب العمل من خلال إخبار المرشحين المحتملين للوظائف لماذا تعتبر شركتك مكاناً رائعاً للعمل.
  • تتبع المراجعات والردّ عليها، حيث بنبّهك نشر التعليقات ويمنحك الفرصة للرد، كما يمكنك عرض مراجعات إيجابية على ملفك الشخصي بحيث يكونون أول ما يراه الباحثون عن عمل عند البحث عن شركتك.

دور الموارد البشرية في العلامة التجارية لصاحب العمل

عندما نفكر في نفكّر في قسم الموارد البشرية.

لكن في الحقيقة فإنّ العديد من الأقسام يساهمون في إدارة العلامة التجارية والحفاظ عليها وعلى فعاليتها.

إنّما الدور الاكبر هو لقسم الموارد البشربة وفيما يلي بعض وظائف الموارد البشرية التي تؤثر على العلامة التجارية لصاحب العمل وتعززها.

توظيف

تقع على عاتق الموارد البشرية مسؤولية إنشاء عملية توظيف شاملة وعادلة.

وإنّ أي تفصيل من المقابلات سيئة التنظيم والمعدّة بشكل خاطئ قد يكون لها تأثير سلبي على العلامة التجارية لصاحب العمل.

السياسات والممارسات

ابتداءاً من العمل المرن والغياب إلى العطلات وقواعد اللباس، تساهم السياسات الداخلية التي تتوافق مع القيم التنظيمية في تجربة الموظف الإيجابية من خلال جعل الجميع يشعر بالتقدير لوقتهم وعملهم الشاق.

تصميم مكان العمل

في عالم اليوم البعيد والمختلط، يلعب تصميم مكان العمل دوراً رئيسياً في كيفية تفاعل الأشخاص مع عملهم والعلامة التجارية لصاحب العمل.

ويجب التأكد من توفير مساحة عمل حيث يمكن للجميع الازدهار سواء في المنزل أو المكتب.

علاقات الموظفين

من الحفاظ على العلاقات الإيجابية إلى إدارة الصراع في مكان العمل، يجب على الموارد البشرية التأكد من أن كلّ شخص لديه علاقات قوية في جميع أنحاء المنظمة.

بدون علاقات قوية من المرجح أن يتدهور الاندماج والانتماء الأمر الذي سيضر بسمعتك كصاحب عمل ومدير شركة.

ما الذي يجعل العلامة التجارية لصاحب العمل جيّدة؟

إنّ عالم العمل يتغير باستمرار، لكن احتياجات الموظفين لا تختلف، وما يريده الموظفون من خبراتهم العملية يتكيف مع العمل.

ولذلك أنت كصاحب عمل بحاجة إلى توافق السياسات والعمليات.

وإنّ ما يجعل العلامة التجارية لصاحب العمل جيدة يختلف من مؤسسة إلى أخرى، لكن هناك عدة اتجاهات تجعل العلامة التجارية مميزة وهي:

المرونة

تسمح سياسة العمل المرنة ببدء اليوم مبكراً ومغادرة العمل عند وجود ظروف تتطلب ذلك.

وبدون هذه المرونة يتعين على الموظف دفع تكاليف إضافية وبالتالي التذمّر من بعض القواعد الصارمة.

لذلك فإن العمل المرن لا يسمح للموظف بتوفير المال فقط إنما يمنحه شعور الحرية والأريحية في العمل.

العمل الرشيق

يتعلق الأمر بالنظر إلى الأشياء التي كانت عادةً عبارة عن عائق وإزالة الحواجز الغير ضرورية التي تعرقل الإنتاجية والكفاءة.

فقد يتم عقد اجتماع لمدة 30 دقيقة وكل الموظفين يتظاهرون بالاستماع، إنما بداخلهم يتمنون لو يستطيعون العودة إلى العمل الذي يهمهم فعلاً.

الحل هنا ليس بالتوقف عن عقد الاجتماعات ولكن بابتكار طريقة عقدها.

من ناحية أخرى فإن اجتماعات الوقوف هي طريقة أسرع وأكثر جدوى لعقد نفس الاجتماع في جزء صغير من الوقت.

عندما يقف الجميع على أقدامهم ستجد أن الاجتماع الذي يستغرق 30 دقيقة يصبح 10 دقائق من العناوين الدقيقة والإجراءات والخطوات التالية المحددة.

مما يترك للناس مزيداً من الوقت للعودة إلى عملهم.

العلامة التجارية لصاحب العمل
العلامة التجارية لصاحب العمل

يريد الموظفون إحداث فرق ويتوقعون نفس الشيء من أصحاب العمل

لا يتعلق الأمر بالمال بقدر ما يتعلق بالمعنى، يحتاج العامل الحديث إلى معرفة أن العمل الذي يقوم به مهم.

والموظف أيضاً بحاجة إلى أن يتعرف صاحب العمل على عمله وأن يفهم التأثير الواسع لجهودهم وكيف يؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي أو الرغبة في معرفة كيف يؤثرون بأداء مبيعاتهم على المحصلة النهائية.

يجب على جميع المنظمات الملتزمة بتربية شعور العاطفة المتبادلة أن تعزز أهمية الإنتاج اليومي لشعوبها.

يبحث الموظف عن التقدم أو سيبحث عنه في مكان آخر

إنّ المحترفين المعاصرين هم أكثر تفكيراً في المستقبل من أيّ وقتٍ مضى.

لذلك إن لم يكن لديك برامج التعلم والتقدم الصحيحة والتي تعمل بفعالية، فيمكنك المراهنة على حصولهم على فرصة أفضل في مكانٍ آخر عندما يشعرون أنهم قد واجهوا عقبة في طريقهم الوظيفي في مؤسستك.

يعد تعاقب المواهب أمراً أساسياً لإنشاء تجربة موظف مذهلة تظهر أنّك تلتزم بالتنمية والتطوير، وبالتالي الاحتفاظ بالموظفين وبناء علامة تجارية كصاحب عمل رائع.

ثقافة الشركة

ثقافة الشركة ليست ملكاً إنما هي أمر تمثله عندما يتعلق الأمر بمشاركة الموظفين.

مشاركة الموظفين هي أكبر فارق عندما يتعلق الامر بمستويات رضا العملاء، حيث تسهم كثيراً في زيادة رضاهم.

غالباً ما تكون الصحة والرفاهية والتعلم والتطوير والتوازن بين العمل والحياة هي العناصر الثقافية التي يستفسر عنها الموظفون المحتملون عند تقرير ما إذا كانت مؤسستك مناسبة لهم أم لا.

استثمر بعض الوقت في تحديد اتجاه مؤسستك بشأن هذه العناصر واجعلها في متناول الجميع تحت شعارك.

كيفية الردّ على مراجعات الموظفين؟

إنّ كيفية الرد على مراجعات الموظفين هو جزء من العلامة.

بالطبع من السهل التعامل مع التقييمات الإيجابية، يجب أن تشكر الموظفين دائماً على ترك تعليقات إيجابية، وأن تعبّر عن متعة العمل معهم.

يمكن أن تكون المراجعات السلبية قاسية في البداية لكن الاستجابة بفعالية لمراجعات الشركة هي جزء من أيّة مشاركة قوية للموظفين في الواقع.

واستراتيجية العلامة التجارية لصاحب العمل تحسّن من نظرة الباحثين عن عمل بعد  رؤية صاحب العمل يستجيب للمراجعات.

مع المراجعات السلبية يجب عليك الرد على الفور والترحيب بتعليقات الموظف ثم تناول تعليقات محددة تشرح كيف يمكن تصحيح مشكلات المستقبل، مع تضخيم الجوانب الإيجابية للعمل في شركتك.

قد تكون الاستجابة للمراجعات وظيفة بدوام كامل بحدّ ذاتها.

ولهذا السبب فإنه من الذكاء تعيين شخص وظيفته القيام بذلك.

اختر شخصاً لديه القدرة على القيام بذلك وحدد معه إيقاعه لمراقبة المراجعات الجديدة وتنظيم الاستجابة النموذجية التي يمكن تعديلها لتوفير الوقت.

وفي الختام فإنّ إنشاء علامة تجارية تخصك كصاحب عمل أمرٌ مهم وضروري لتحديد شخصيتك ومكانتك بين الموظفين وفي سوق العمل.

هذه العلامة التجارية ستشكل هويتك التي تعرّف عنك وعنك عملك ومدى نجاحك ولذلك فإنها تستحق منك الاهتمام الكثير.

قد يهمك أيضاً:

عوامل يجب مراعاتها عند بدء العمل التجاري لنتعرف عليها.

القائد غير الفعال ما هي سماته التي تحد من نمو الشركات.

شارك :

Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on linkedin

مقالات شائعة